تبلیغات
کلام من القلب الی القلب - اشعار لامیرالمومنین علی بن ابیطالب علیه السلام
علی مع الحق والحق مع علی

الناس سواء:
الناس من جهة التمثیل اكفاء......ابوهم آدم والام حواء
فإن یكن لهم من قبل ذا نسب......یفاخرون به فالطین والماء
مالفضل إلا لأهل العلم إنهم......على الهدى لمن استهدى أدلاء
وقیمة المرء ما قد كان یحسنه......والجاهلون لأهل العلم أعداء
وإن أتیت بجود من ذوی نسب......فإن نسبتنا جود وعلیاء
ففز بعلم ولا تطلب به بدلا......فالناس موتى وأهل العلم احیاء

-الشدة والرخاء:
هی حالان شدة ورخاء......وسجالان نعمة وبلاء
رالوالفتى الحاذق الأریب إذا ما......خانه الدهر لم یخنه العزاء
إن ألمت ملمة بی فإنی......فی الملمات صخرة صماء
حائز فی البلاء علما بأنْ......لیس یدوم النعیم والبلواء

-معاداة الرجال:
سلیم العِرض من حذر الجوابا......ومن دارى الرجال فقد اصابا
ومن هاب الرجال تهیبوه......ومن حقر الرجال فلن یُهابا

-الجهل والعلم:
وذی سفه یواجهنی بجهل......فأكره أن اكون له مجیبا
یزید سفاهة وأزید حلما......كعود زاده الإحراق طیبا

-واعظ المشیب:
إلام تجر أذیال التصابی......وشیبك قد نعى بُرد الشباب
بلال الشیب فی فودیْك نادى......بأعلى الصوت حی على الذهاب

-اكتساب المجد:
كن ابن من شئت واكتسب أدبا......یغنیك محموده عن النسب
إن الفتى من یقول ها أنذا......لیس الفتى من یقول كان أبی!

-الاغترار بالدنیا:
فلم أر كالدنیا بها اغتر اهلها......ولا كالیقین استوحش الدهر صاحبه
امرّ على رسم القریب كأنما......أمر على قبر امرئ ما أناسبه
فوالله لولا أننی كل ساعة......اذا شئت لاقیت امرأ مات صاحبه

-الفرج القریب:
إذا ضاق الزمان علیك فاصبر......ولا تیأس من الفرج القریب
وطب نفسا بما تلد اللیالی......عسى تأتیك بالولد النجیب

-الامر بالتعلم:
تعلم فإن الله زادك بسطة......وأخلاق خیر كلها لك لازب

-فضیلة الصمت:
إن القلیل من الكلام بأهله......حسن وإن كثیره ممقوت
ما ذل ذو صمت وما من مكثر......إلا یزلّ وما یصاب صموت
إن كان ینطق ناطق من فضله......فالصمت در زانه یاقوت

-وحدانیة الله:
رأیت ربی بعین قلبی......فقلت لا شك انت انتا
انت الذی حُزت كل أین......بحیث لا این ثم انتا
فلیس للأین منك اینٌ......فیعلم الأین أین انتا
ولیس للوهم فیك وهم......فیعلم الوهم كیف انتا
أُحطت علما بكل شیء......فكل شیء اراه انتا
وفی فنائی فنا فنائی......وفی فنائی وُجِدْتُ أنتا

-مسافة الدهر:
ألم تر أن الدهر یوم ولیلة......یكران من سبت جدید الى سبت
فقل لجدید الثوب لا بد من بِلى......وقل لاجتماع الشمل لا بد من شتّ

-عظة غالیة:
قد كنت میتا فصرت حیا......وعن قلیل تصیر میتا
أعیى بدار الفناء بیتٌ......فابنِ بدار البقاء بیتا

-العسر والیسر:
إذا النائبات بلغن المدى......وكادت لهن تذوب المهج
وجل البلاء وعز العزاء......فعند التناهی یكون الفرج

-الصلاة والتسبیح:
اغتنم ركعتین زلفى الى الله......إذا كنت فارغا مستریحا
وإذا هممت بالقول فی الباطل......فاجعل مكانه تسبیحا

-كتمان السر:
ولا تُفش سرك إلا إلیك......فإن لكل نصیح نصیحا
فإنی رأیت غواة الرجال......لا یتركون أدیما صحیحا

-برق المعالی:
أعاذلتی على اتعاب نفسی......ورعیی فی السُرى روض السهاد
إذا شام الفتى برْق المعالی......فأهون فائت طیب الرقاد

-فوائد الاسفار:
تغرب عن الاوطان فی طلب العلا......وسافر ففی الاسفار خمس فوائد
تفرج هم واكتساب معیشة......وعلم وآداب وصحبة ماجد
فإن قیل فی الاسفار ذل وغربة......وقطع فیافٍ وارتكاب شدائد
فموت الفتى خیر له من مقامه......بدار هوانٍ بین واشٍ وحاسد

-غایة البعد:
ذهب الذین علیهمو وجدی......وبقیت بعد فراقهم وحدی
من كان بینك فی التراب وبینه......شبران فهو بغایة البعد
لو بعثرت للخلق اطباق الثرى......لم یعرف المولى من العبد
من كان لا یطأ التراب برجله......یطأ التراب بناعم الخد

-معاودة الاحسان:
اذا كنت فی الامس اقترفت اساءة......فثنّ بإحسان وانت حمید
ولا ترج فعل الخیر یوما الى غد......لعل غدا یأتی وانت فقید
ویومك ان عاتبته عاد نفعه......إلیك وماضی الامس لیس یعود

-حق الصدیق:
اذا المرء یحفظ ثلاثا......فبعه ولو بكف من رماد
وفاء للصدیق وبذل مال......وكتمان السرائر فی الفؤاد

-الهدایة والجنة:
یا شاهد الله علیّ فاشهد......آمنت بالخالق رب أحمد
یارب من ضل فإنی مهتدی......یارب فاجعل فی الجنان مقعدی

-لیث الغاب:
انا الذی سمتنی امی حیدرة...كلیث غابات كریه المنظره...أوفیهم بالصاع كیل السندرة

-الثوب المستعار:
انما نعمة دنیا متعة......وحیاة المرء ثوب مستعار
وصروف الدهر فی اطباقه......حلقة فیها ارتفاع وانحدار
بینما الانسان فی علیائها......إذ هوى فی هوة منها فغار

-لیلة الغار (عند مبیته على فراش النبی "ص") :
وقیت بنفسی خیر من وطئ الحصا......ومن طاف بالبیت العتیق وبالحجر
محمد لما خاف أن یمكروا به......فوقاه ربی ذو الجلال من المكر
وبتّ اراعیهم متى ینشروننی......وقد وُطِّنتُ نفسی على القتل والاسر
وبات رسول الله فی الغار آمنا......هناك وفی حفظ الاله وفی الستر

-الداء والدواء:
دواؤك فیك وما تشعر......وداؤك منك وتستنكر
وتحسب انك جرم صغیر......وفیك انطوى العالم الاكبر
وانت الكتاب المبین الذی......بأحرفه یظهر المضمر

-اشباه الرجال:
أبنی إن من الرجال بهیمة......فی صورة الرجل السمیع المبصر
فظن لكل رزیة فی ماله......وإذا اصیب بدینه لم یشعر

-عاقبة الصبر:
إنی رأیت وفی الایام تجربة......للصبر عاقبة محمودة الاثر
لا تضجرن ولا تدخلك معجزة......فالنجح یهلك بین العجز والضجر

-اقسام العقل:
رأیت العقل عقلین......فمطبوع ومصنوع
فلا ینفع مصنوع......اذا لم یك مطبوع
كما لا تنفع الشمس......وضوء العین ممنوع

-أغلى النصح:
وكن معدنا معدنا للحلم واصفح عن الاذى......فإنك لاق ما عملت وسامع
وأحبب اذا احببت حبا مقاربا......فإنك لا تدری متى الحب راجع
وابغض اذا ابغضت بغضا مقاربا......فإنك لا تدری متى البغض رافع

-عز القناعة:
افادتنی القناعة كل عز......وأی غنى اعز من القناعة
فصیّرها لنفسك رأس مال......وصیّر بعدها التقوى بضاعه

-خلق الجود:
لا تبخلن بدنیا وهی مقبلة......فلیس ینقصها التبذیر والسرف
وإن تولت فأحرى أن تجود بها......فالحمد منها إذا ما أدبرت خلف

-غایة الشجاعة:
أشدد حیازیمك للموت......فإن الموت لاقیكا
ولا تجزع من الموت......إذا حل بوادیكا

-اخلاق وصفات الرجال:
أحمد ربی على خصال......خص بها سادة الرجال
لزوم صبر وخلع كبر......وصوْن عرْض وبذْل مال

-نصائح وعظات:
صن النفس واحملها على ما یزینها......تعش سالما والقول فیك جمیل
ولا ترین الناس إلا تجملا......نبا بك دهر او جفاك خلیل
وإن ضاق رزق الیوم فاصبر الى غد......عسى نكبات الدهر عنك تزول
وما اكثر الاخوان حین تعدهم......ولكنهم فی النائبات قلیل

-ذوو الالباب:
یمثل ذو اللب فی نفسه......مصائبه قبل أن تنزلا
فإن نزلت بغتة لم یُرع......لما كان فی نفسه مثّلا
رأى الامر یفضی الى آخر......فصیّر آخره اولا
وذو الجهل یأمن أیامه......وینسى مصارع من قد خلا
فإن بدهته صروف الزمان......ببعض مصائبه اعولا

-حسبة العمر:
اذا عاش الفتى ستین عاما......فنصف العمر تمحقه اللیالی
ونصف النصف یذهب لیس یدری......لغفلته یمینا من شمال
وثلث النصف آمال وحرص......وشغل بالمكاسب والعیال
وباقی العمر أسقام وشیب......وهمّ بارتحال وانتقال
فحب المرء طول العمر جهل......وقسمته على هذا المثال

-شكر النعمة:
من جاور النعمة بالشكر لم.......یخش على على النعمة مغتالها
لو شكروا النعمة زادتهمو......مقالة الله التی قالها
لئن شكرتم لازیدنكم......لكنما كفرهمو غالها
والكفر بالنعمة یدعو الى......زوالها والشكر أبقى لها

-عجز الادراك:
كیفیة امرء لیس المرء یدركها......فكیف كیفیة الجبار بالقِدمِ
هو الذی انشأ الاشیاء مبتدعا......فكیف یدركه مستحدث النسم

-عفة المطعم:
توقّ مدى الایام إدخال مطعم......على مطعم من قبل هضم المطاعم
وكلّ طعام یُعجزُ السن مضغه......فلا تقربنه فهو شر لطاعم
ووفر على الجسم الدماء فإنها......لقوة جسم المرء خیر الدعائم

-تمام الامور:
حلاوة دنیاك مسمومة......فما تأكل الشهد الا بِسُمّ
فكن موسرا شئت او معسرا......فما تقطع الدهر الا بهمّ
اذا تم أمر بدا نقصه......ترقب زوالا اذا قیل تم

-الصبر الجمیل:
هوّن الامر تعش فی راحة......قلّ ما هونت إلا ویهونْ
لیس أمر المرء سهلا كله......إنما الامر سهول وحزون
تطلب الراحة فی دار الفنا......خاب من یطلب شیئا لا یكون

-طلب الرزق:
أتطلب رزق الله من عند غیره......وتصبح من خوف العواقب آمنا
وترضى بصراف وإن كان مشركا......ضمینا ولا ترضى بربك ضامنا
كأنك لم تقرأ بما فی كتابه......فأصبحت منحول الیقین مباینا

-غربة الجسم:
جسمی معی غیر ان الروح عندكم......فالجسم فی غربة والروح فی وطن

-دار السكنى:
النفس تبكی على الدنیا وما علمت......أن السلامة فیها ترك ما فیها
لا دار للمرء بعد الموت یسكنها......إلا التی كان قبل الموت بانیها

-صفة الصدیق:
فلا تصحب أخا الجهل......وایاك وایاه
فكم من جاهل أوْدى......حلیما حین آخاه
یقاس المرء بالمرء......اذا ما المرء ماشاه
كحذو النعل بالنعل......اذا ما النعل حاذاه
وللشیء من الشیء......مقاییس واشباه
وللقلب على القلب......دلیل حین یلقاه

-العنصر الطیب:
من لم یكن عنصره طیبا......لم یخرج الطیب من فیه
كل امرئ یشبهه فعله......وینضح الكوز بما فیه

-جملة المكارم:
إن المكارم اخلاق مطهرة......فالعقل اولها والدین ثانیها
والعلم ثالثها والحلم رابعها......والجود خامسها والعرف سادیها
والبر سابعها والصبر ثامنها......والشكر تاسعها واللین عاشیها
والنفس تعلم انی لا اصدقها......ولست ارشد الا حین اعصیها
والعین تعلم من عینی محدثها......ان كان من حزبها او من أعادیها
عیناك قد دلتا عینی منك على......اشیاء لولاهما ماكنت تبدیها

-القناعة:
اذا اظمأتك أكف اللئام......كفتك القناعة شِبعا وریاّ
فكن رجلا رجله فی الثرى......وهامة همته فی الثریا

-عجبا للزمان:
عجبا للزمان فی حالتیه......وبلاء وقعت منه الیه
رب یوم بكیت فیه فلما......صرت فی غیره بكیت علیه

-البدایة والنهایة:
وفی قبض كف الطفل عند ولاده......دلیل على الحرص المركب فی الحیّ
وفی بسطها عند الممات مواعظ......ألا فانظرونی قد خرجت بلا شیّ




طبقه بندی: قـصـــائــــد باللـغــة الـعــربیــة الــفـصحـــــی ( رائــعــة )، 
نگارش در تاریخ سه شنبه 2 تیر 1394 توسط سیدعبداللطیف صُبــاح الموسوی | اکتب تعلیقاً ()
درباره وبلاگ
موضوعات
آخرین مطالب
جستجو
آرشیو مطالب
نظر سنجی
نظر شما در مورد وبلاگ من چیه؟






نویسندگان
پیوند ها
پیوند های روزانه
آمار سایت
بازدیدهای امروز : نفر
بازدیدهای دیروز : نفر
كل بازدیدها : نفر
بازدید این ماه : نفر
بازدید ماه قبل : نفر
تعداد نویسندگان : عدد
كل مطالب : عدد
آخرین بازدید :
آخرین بروز رسانی :


دانلود اهنگ

دانلود

دانلود رایگان

دانلود نرم افزار

دانلود فیلم

دانلود

شادزیست

قالب وبلاگ

لیمونات

شارژ ایرانسل

تک باکس

دانلود نرم افزار