تبلیغات
کلام من القلب الی القلب - عددالشیعة فی العالم
علی مع الحق والحق مع علی

جاء فی التقریر إن المسلمین الشیعة ...هم الأكثر زیادة فی الإحصاء الجدید وأرتفع عددهم إلى أكثر من 400
ملیون نسمه


لندن ( رویترز ) - قام منتدى "لیوفورم" للدین والحیاة العامة وهو مركز دراسات وأبحاث إحصائیة إستراتیجیة

إنكلیزی متخصص بالأدیان والمذاهب والمعتقدات فی .........العالم,مقره فی ویستمنستر,قلب لندن,وله فروع

ومكاتب فی 222 دولة فی العالم.

بأحدث إحصائیة سكانیة حول نسبة البشر فی العالم حسب الأدیان والمذاهب والمعتقدات, وأصدر نتائجه الیوم

الحادی عشر من حزیران لعام 2013.

وجاء فی التقریر إن المسلمین الشیعة ...هم الأكثر زیادة فی الإحصاء الجدید وأرتفع عددهم إلى أكثر من 400

ملیون نسمة, وهو مایشكل ربع عدد المسلمین فی العالم البالغ عددهم ملیار و 600 ملیون نسمة.


وأكد التقریر الدولی الذی یقام كل عقد كامل من الزمن أی عشر سنوات,إن عدد المسلمین الشیعة فی إیران

أرتفع الى أكثر من 80 ملیون نسمة وفی الهند وصل الى مایقارب 74 ملیون نسمة أما فی باكستان فتجاوز

العدد ال 46 ملیون نسمة وفی تركیا تخطى العدد 33 ملیون نسمة وفی العراق بلد المقدسات الإسلامیة

الشیعیة أرتفع العدد الى أكثر من 26 ملیون نسمة ومن ثم الیمن وفیها 12 ملیون مسلم شیعی وأفغانستان

10 ملیون نسمة وكذلك أذربیجان 10 ملیون مسلم شیعی وفی السعودیة 5 ملیون شیعی ومصر 3 ملیون

شیعی وشمال أفریقیا مایقارب 2 ملیون شیعی وغرب أفریقیا فاق العدد 2 ملیون نسمة وهكذا یسرد التفاصیل

حیث إنتشر المسلمین الشیعة فی 198 دولة فی العالم.

وجاء فی التقریر وحسب مصادر إسلامیة رصینة أطلع علیها 100 باحث مختص تابع ل منتدى "لیوفورم" توصلوا

إلى أن عدد المسلمین السنة فاق عدد المسلمین الشیعة كتحصیل حاصل وحسب مقولة عربیة شهیرة "إن

الناس على دین ملوكهم" وبیما أن أغلب حكام المسلمین بعد النبی محمد "ص" هم من السنة ك أبوبكر وعمر

وعثمان ومعاویة ویزید وغیرهم , فمن الطبیعی الغالبیة تتبعهم.

ویقول البروفیسور جیمس كریهام كبیر الباحثین فی منتدى "لیوفورم" لو لم یحدث إنقلاب السقیفة على خلیفة

المسلمین الشرعی علی بن أبی طالب وهو واصل الحكم بعد النبی محمد "ص" كما جاء فی نص الغدیر

السماوی لأصبح الملیار و 600 ملیون مسلم جمیعهم شیعة.

واشار التقریر إلى أن المرجع الدینی الأعلى والأب الروحی للمسلمین الشیعة السید علی الحُسینی

السیستانی هو أعلم علماء المسلمین قاطبة "شیعة وسنة" وأكثرهم زهداً فی الحیاة, ویسكن فی دار صغیرة

جداً "إیجار" ولیست ملك فی مدینة النجف الأشرف "فاتیكان الشیعة" ویعیش عیشة البسطاء من الشعب

"فطوره وهو جالس على الأرض نصف رغیف خبز عراقی مع أستكان شای "قدح" وبعد صلاة الظهرین یتناول

نصف رغیف خبز مع قلیل من التمر واللبن والملح وأحیاناً بعض الخضراوات المحلیة, لایتناول العشاء ویكتفی

بالشای فقط, له طقم واحد من الملابس الصیفیة ومثلها شتویة.

السید السیستانی قام ببناء وتشید وإنشاء المئات من المستشفیات والمستوصفات ودور العجزة ودور العبادة

ودور الأیتام ومراكز للأرامل والمؤسسات الخیریة والثقافیة والتعلیمیة والإنسانیة والخدمیة فی كافة أرجاء

المعمورة "بملیارات الدولارات" تأتیه من "الخمس" الذی یدفعه الشیعة للحاكم الشرعی.

ولدى السیستانی ستراتیجیة عادلة فی توزیع أموال الخمس, مثلاً عندما یقوم ببناء مستشفى فی إیران, یتم

بناء تلك المستشفى بأموال إیرانیة فقط, أی من أموال الخمس التی یدفعها شیعة إیران إلى المرجع

السیستانی.

وأموال خمس شیعة العراق یصرفها على شكل رواتب شهریة لأكثر من ملیون یتیم وأرملة ومحتاج داخل العراق

فضلاً عن بناء مجمعات سكنیة للفقراء ومدارس وجامعات وجوامع ومستشفیات ومراكز ثقافیة وغیرها.

وحسب تقاریر رسمیة أن الأیتام والأرامل والفقراء الذین یرعاهم السیستانی فی العراق أكثر بأضعاف من الذی

تصرفه الحكومة العراقیة الغنیة فی نفس الجانب.

ویرعى السیستانی الملایین من الفقراء فی أفریقیا والهند وباكستان وبنكلادش وغیرها من الدول كما قام

وبأموال "خمس" الشیعة فی أوربا وأمریكا ببناء وشراء عشرات الكنائس وقام بتحویلها الى مساجد وحسینیات

للمسلمیین المغتربیین وعوائلهم وأطفالهم لكی یحافظ على هویتهم الإسلامیة و عدم إنخراطهم فی

المجتمعات الغیر إسلامیة.

وعلى صعید متصل ذكر تقریر "لیوفورم" إن أسم "محمد" أصبح الأسم الأول فی بریطانیا ویفوق حتى الأسماء

الإنكلیزیة التأریخیة وهو الأسم الأول لدى المسلمین فی العالم ویأتی بعده أسم علی فی المركز الثانی

وحسن ثالثاً وحسین رابعاً وتلاه أسماء عبد الله فی المركز الخامس وأحمد سادساً وعمر سابعاً.

ومن ناحیة أسماء النساء فی العالم الإسلامی " فاطمة" تصدرت الأسماء المسلمات كافة وتلاها أسم زینب

ثانیاً وعائشة حلت فی المركز الثالث.




طبقه بندی: علــــــــیٌ مَعَ الحَــــــــــــــق والحَــــــــــــــق مَـــعَ علــــــــــــــــی (ع)، 
نگارش در تاریخ پنجشنبه 5 فروردین 1395 توسط سیدعبداللطیف صُبــاح الموسوی | اضف تعلیقا ()
درباره وبلاگ
موضوعات
آخرین مطالب
جستجو
آرشیو مطالب
نظر سنجی
نظر شما در مورد وبلاگ من چیه؟






نویسندگان
پیوند ها
پیوند های روزانه
آمار سایت
بازدیدهای امروز : نفر
بازدیدهای دیروز : نفر
كل بازدیدها : نفر
بازدید این ماه : نفر
بازدید ماه قبل : نفر
تعداد نویسندگان : عدد
كل مطالب : عدد
آخرین بازدید :
آخرین بروز رسانی :


دانلود اهنگ

دانلود

دانلود رایگان

دانلود نرم افزار

دانلود فیلم

دانلود

شادزیست

قالب وبلاگ

لیمونات

شارژ ایرانسل

تک باکس

دانلود نرم افزار