تبلیغات
کلام من القلب الی القلب - الأحادیث الصریحة المخزیة التی رواها أهل السنة والتی ینسبون فیها لعائشة أموراً قبیحة
علی مع الحق والحق مع علی

الأحادیث الصریحة المخزیة التی رواها أهل السنة والتی ینسبون فیها لعائشة أموراً قبیحة

بسم الله الرحمن الرحیم
اللهم صل وسلم وبارك على محمد وآل محمد الطیبین الأطهار

قبل أن نبدأ بسرد الأحادیث الصریحة المخزیة التی رواها كبار علماء أهل السنة والتی ینسبون فیها لعائشة أموراً قبیحة ،  یجب أن نرد على السائلین أن أحد مشایخ الشیعة أتهم عائشة بالزنا والعیاذ بالله فأقول :

أما فریة زنا أم المؤمنین فأقول نعوذ بالله من هذا الضلال المبین والإفك المفترى الذی قاله بعض جهلة الشیعة المتلبسین بلباس علمائهم ، والحق یقال إن اتهام أم المؤمنین بالزنا والعیاذ بالله لیس إلا خرقا لتسالم أئمة المسلمین فی مشارق الأرض ومغاربها ونبرأ من الله من هذا القول ونرده على قائله كائنا من كان وندعو الله أن یخلصنا من شره وشر أقواله .

ولا نخفی على السائلین إنه قد صادف أن اتفقت بعض آراء الشیعة مع منهجیتنا كتقییم التاریخ الإسلامی وتمییز أوائل هذه الأمة ولكن عندهم أمور لا نتبناها ولا نقبل بها أبدا ، وحالیا نقوم بتعریة رموز التشدد فی العالم ومثیری الفرقة بین المسلمین ولو وجدنا من علماء الشیعة من یقوم بذلك لقمنا بتعریته وجعله فی مصاف النعال وكشفنا أمره ، ولكننا لم نر عندهم ممن یقوم بالتفرقة إلا صبیة جویهلة لبست لباس علماء الشیعة ولطالما سألنا علماء الشیعة عنهم وقالوا هؤلاء لیسوا إلا جهلة تتزیا بزی العلماء لا أكثر ولا أقل ولم یدرسوا فی الحوزة...
فمن أین جاء هذا الإتهام  ولماذا یشمل كل الشیعة ؟؟؟

وخلاصة القول ، اننا ندعو لتقییم التاریخ الإسلامی ونعری رموز الفتنة وننشر فضائل أهل البیت فی حركة معاكسة كی لا یتسبب غلواء التطرف وعكر النصب الذی ینشره الوهابیة إلى الدعوة لأهل السنة قاطبة بالنصب والعداء لأهل بیت المصطفى صلوات الله علیهم أجمعین ، وهذا أمر یسد الطریق على بعض متطرفی الشیعة الذین یتهمون أهل السنة قاطبة بالنصب والعیاذ بالله

بعد هذا الرد  نلقی الضوء على الأحادیث الكثیرة الصریحة المخزیة التی رواها كبار علماء أهل السنة فی مصادرهم المعتمدة وصحَّحوها، والتی ینسبون فیها لعائشة أموراً قبیحة ، كتهمتها بالزنا التی ذكروا كل تفاصیلها فی الحدیث المعروف بحدیث الإفك فراجع
صحیح البخاری : ج 3 - ص 154
( حدیث الإفك ) باب تعدیل النساء بعضهن بعضا
ملاحظة هامة : حدیث الإفك غیر موجود فی كتب علماء الشیعة وان وجد فهو ینقل الحدیث عن علماء أهل السنة

2 - عائشة كانت تكشف للنبی عن فخذها وهی حائض، فیضع خدّه وصدره على فخذها، فتحنی علیه فینام

السنن الكبرى - البیهقی : ج 1 - ص 313 - 314
( وأخبرنا ) أبو علی أنبأ أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا عبد الله بن مسلمة ثنا عبد الله یعنی ابن عمر بن غانم عن عبد الرحمن یعنی ابن زیاد عن عمارة بن غراب ان عمة له حدثته انها سألت عائشة قالت إحدانا تحیض ولیس لها ولزوجها الا فراش واحد قالت أخبرك بما صنع رسول الله صلى الله علیه وسلم دخل فمضى إلى مسجده قال أبو داود تعنی مسجد بیته فلم ینصرف حتى غلبتنی عینی وأوجعه البرد فقال ادنی منی قالت فقلت انی حائض قال وان اكشفی عن فخذیك فكشفت عن فخذی فوضع خده وصدره على فخذی وحنیت علیه حتى دفئ ونام .

الأدب المفرد - البخاری : ص 37
( 120 ) حدثنا عبد الله بن یزید قال حدثنا عبد الرحمن بن زیاد قال حدثنی عمارة بن غراب أن عمة له حدثته أنها سألت عائشة أم المؤمنین رضی الله عنهما فقالت إن زوج إحدانا یریدها فتمنعه نفسها إما أن تكون غضبى أو لم تكن نشیطة فهل علینا فی ذلك من حرج قالت نعم إن من حقه علیك أن لو أرادك وأنت على قتب لم تمنعیه قالت قلت لها إحدانا تحیض ولیس لها ولزوجها إلا فراش واحد أو لحاف واحد فكیف تصنع قالت لتشد علیها إزارها ثم تنام معه فله ما فوق ذلك مع أنى سوف أخبرك ما صنع النبی صلى الله علیه وسلم إنه كانت لیلتی منه فطحنت شیئا من شعیر فجعلت له قرصا فدخل فرد الباب ودخل إلى المسجد وكان إذا أراد أن ینام أغلق الباب وأوكأ القربة وأكفأ القدح وأطفأ المصباح فانتظرته أن ینصرف فأطعمه القرص فلم ینصرف حتى غلبنی النوم وأوجعه البرد فأتانی فأقامنی ثم قال : أدفئینی أدفئینی فقلت له إنی حائض فقال وإن اكشفی عن فخذیك فكشفت له عن فخذی فوضع خده ورأسه على فخذی حتى دفئ فأقبلت شاة لجارنا داجنة فدخلت ثم عمدت إلى القرص فأخذته ثم أدبرت به قالت وقلقت عنه واستیقظ النبی صلى الله علیه وسلم فبادرتها إلى الباب فقال النبی صلى الله علیه وسلم خذی ما أدركت من قرصك ولا تؤذی جارك فی شاته

الدر المنثور - جلال الدین السیوطی : ج 1 - ص 259
وأخرج أبو داود عن عمارة بن غراب ان عمة له حدثته انها سألت عائشة قالت إحدانا تحیض ولیس لها ولزوجها الا فراش واحد قالت أخبرك ما صنع رسول الله صلى الله علیه وسلم دخل فمضى إلى مسجده فلم ینصرف حتى غلبتنی عینی وأوجعه البرد فقال أدنى منى فقلت انى حائض فقال وان اكشفی عن فخذیك فكشفت عن فخذی فوضع خده وصدره على فخذی وحنیت علیه حتى دفئ ونام
* وأخرج البخاری ومسلم وأبو داود والترمذی والنسائی وابن ماجة عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله علیه وسلم إذا حضت یأمرنی أن أتزر ثم یباشرنی

3 - روایتهم أن النبی (ص) كان یباشرها وهی حائض ویغتسل معها فی اناء واحد

صحیح البخاری :  ج 2 - ص 256
باب غسل المعتكف حدثنا محمد بن یوسف حدثنا سفیان عن منصور عن إبراهیم عن الأسود عن عائشة رضی الله عنها قالت كان النبی صلى الله علیه وسلم یباشرنی وأنا حائض وكان یخرج رأسه من المسجد وهو معتكف فأغسله وأنا حائض .

السنن الكبرى - البیهقی : ج 1 - ص 189
( أخبرنا ) أبو الحسین محمد بن الحسین بن الفضل القطان ببغداد انا عبد الله بن جعفر بن درستویه ثنا یعقوب بن سفیان ثنا قبیصة ثنا سفیان عن منصور عن إبراهیم عن الأسود عن عائشة قالت كنت اغتسل انا ورسول الله صلى الله علیه وسلم من اناء واحد كلانا جنب ویخرج رأسه من المسجد وهو معتكف وانا حائض فاغسله ویأمرنی فاتزر ثم یباشرنی وانا حائض .

عمدة القاری - العینی : ج 11 - ص 145
0302 حدثنا محمد بن یوسف قال حدثنا سفیان عن منصور عن إبراهیم عن الأسود عن عائشة رضی الله تعالى عنها قالت كان النبی صلى الله علیه وسلم یباشرنی وأنا حائض . وكان یخرج رأسه من المسجد وهو معتكف فأغسله وأنا حائض .

4 - روایاتهم بأن النبی (ص) كان یقبِّل عائشة  ویمص لسانها وهو صائم

مسند احمد - الإمام احمد بن حنبل : ج 6 - ص 123
حدثنا عبد الله حدثنی أبی ثنا عفان قال ثنا محمد بن دینار عن سعد بن أوس عن مصدع أبى یحیى الأنصاری عن عائشة أن رسول الله صلى الله علیه وسلم كان یقبلها وهو صائم ویمص لسانها .

سنن أبی داود - ابن الأشعث السجستانی : ج 1 - ص 533
2386 - حدثنا محمد بن عیسى ، ثنا محمد بن دینار ، ثنا سعد بن أوس العبدی ، عن مصدع أبى یحیى ، عن عائشة أن النبی صلى الله علیه وسلم كان یقبلها وهو صائم ویمص لسانها .

السنن الكبرى - البیهقی : ج 4 - ص 234
( ح وأخبرنا ) أبو الحسن بن عبدان أنبأ أحمد بن عبید الصفار ثنا محمد بن العباس المؤدب ثنا عفان ثنا محمد بن دینار عن سعد بن أوس عن مصدع أبی یحیى زاد یحیى بن حسان ختن أبی نضرة عن عائشة ان رسول الله صلى الله علیه وسلم كان یقبلها وهو صائم ویمص لسانها

5 - عائشة تحك المنی من ثوب الرسول (ص)

فتح الباری - ابن حجر : ج 1 - ص 286
عن عائشة كانت تسلت المنى من ثوبه بعرق الإذخر ثم یصلى فیه وتحكه من ثوبه یابسا ثم یصلى فیه فإنه یتضمن ترك الغسل فی الحالتین وأما مالك فلم یعرف الفرك وقال إن العمل عندهم على وجوب الغسل كسائر النجاسات وحدیث الفرك حجة علیهم وحمل بعض أصحابه الفرك على الدلك بالماء وهو مردود بما فی إحدى روایات مسلم عن عائشة لقد رأیتنی وانى لأحكه من ثوب رسول الله صلى الله علیه وسلم یابسا بظفری .

نماذج مما تنسبه أحادیث عائشة غیر المؤدبة إلى النبی صلى الله علیه وآله
الرسالة السعدیة ص 80 : رووا عنه ( ص ) : أنه كان یصلی وعائشة تفرك المنی من ثوبه مع أن الله تعالى أمره : فقال ( وثیابك فطهر ) فكیف استقذرت عایشة ذلك وهو ( ص ) لم ینفر نفسه منه . . فالواجب على المحتاط فی دینه : تنزیه النبی ( ص ) عن هذه النقایص .

6 - عن عائشة أنها شوَّفَتْ جاریة وطافت بها. وقالت: لعلنا نصطاد بها شباب قریش

المصنف - ابن أبی شیبة الكوفی : ج 3 - ص 461
( 1 ) حدثنا أبو بكر قال نا وكیع عن العلاء بن عبد الكریم الیامی عن عمار بن عمران رجل من زید الله عن امرأة منهم عن عائشة أنها شوفت جاریة وطافت بها وقالت : لعلنا نصطاد بها شباب قریش .

المصنف - ابن أبی شیبة الكوفی : ج 5 - ص 281
( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكیع قال حدثنا العلاء بن عبد الكریم عن عمار بن عمران رجل من زید الله عن امرأة منهم عن عائشة أنها شوفت جاریة وطافت بها وقالت : لعلنا نصیب بها بعض شباب قریش .

غریب الحدیث - الحربی : ج 2 - ص 812
حدثنا أبو بكر وكیع ، حدثنا العلاء بن عبد الكریم ، عن عمار بن عمران ، عن امرأة منهم عن عائشة : أنها شوفت جاریة وطافت بها قالت لعلنا نصید بها بعض فتیان قریش

7 - عائشة تأمر أختها أم كلثوم بنت أبی بكر الصدیق وبنات أخیها أن یرضعن من أحبت أن یدخل علیها من الرجال

أخرج مالك فی الموطأ ج2ص605 بتحقیق محمد فؤاد عبد الباقی : ( عن ابن شهاب أنه سئل عن رضاع الكبیر فقال : أخبرنی عروة بن الزبیر أن أبا حذیفة بن عتبة بن ربیعة وكان من أصحاب رسول الله (ص) وكان قد شهد بدرا -إلى أن قال - فأخذت بذلك عائشة أم المؤمنین فیمن كانت تحب أن یدخل علیها من الرجال ، فكانت تأمر أختها أم كلثوم بنت أبی بكر الصدیق وبنات أخیها أن یرضعن من أحبت أن یدخل علیها من الرجال وأبى سائر أزواج النبی (ص) أن یدخل علیهن بتلك الرضاعة أحد من الناس وقلن لا والله ! ) .

8 - عائشة تقول أنها كانت تطهر الثوب من دم الحیض بمضغه بلعابها !!!!!

قال ابن الأثیر فی النهایة ج4ص72: "وفی حدیث غَسْل دَمِ الحیض فَتَقُصُّه بریقها أی تَعَضُّ موضِعَه من الثَّوب بأسْنانها وریقِها لیذهب أثره ".
صحیح البخاری : المجلد الأول ص : 81 كتاب الحیض
باب هل تصلی المرأة فی ثوب حاضت فیه
312 - حدثنا أبو نعیم قال : حدثنا غبراهیم بن نافع ، عن ابن أبی نجیح ، عن مجاهد قال : قالت عائشة : ما كان لإحدنا إلا ثوب واحد ، تحیض فیه ، فإذا أصابه شیء من دم ، قالت بریقها ، فقصعته بظفرها .

9 - أم المؤمنین تسب أم المؤمنین !!!

الطبقات الكبرى المجلد الثامن ص 64
أخبرنا محمد بن عمر ، أخبرنا محمد بن عبد الله بن جعفر عن ابن أبی عون قال : قالت عائشة كنت أستب أنا وصفیة فسببت أباها فسبت أبی ، وسمعه رسول الله (ص) فقال : یا صفیة تسبین أبا بكر یا صفیة تسبین أبا بكر .

وهكذا روى كبار علماء السنة روایات تشوه شخصیة أم المؤمنین عائشة .

ولا بأس أن نختم الكلام بنقل ما قاله بعض علماء الشیعة الإمامیة فی تنزیه نساء الأنبیاء عن فعل الفواحش.

أمالی المرتضى 1/503.
قال السید المرتضى قدس سره فی أمالیه فی ردِّه على من زعم أن ابن نوح لم یكن ابنه حقیقة، وإنما وُلد على فراشه : الأنبیاء علیهم الصلاة والسلام یجب أن یُنزَّهوا عن مثل هذه الحال، لأنها تَعُرُّ وتَشِین وتَغُضُّ من القدر، وقد جنَّب الله تعالى أنبیاءه علیهم الصلاة والسلام ما هو دون ذلك تعظیماً لهم وتوقیراً ونفیاً لكل ما ینفِّر عن القبول منهم  .

المیزان فی تفسیر القرآن 10/235.
قال العلامة الطباطبائی فی الرد أیضاً: 
وفیه: أنه على ما فیه من نسبة العار والشین إلى ساحة الأنبیاء علیهم السلام ، والذوق المكتسب من كلامه تعالى یدفع ذلك عن ساحتهم، وینزِّه جانبهم عن أمثال هذه الأباطیل، أنه لیس مما یدل علیه اللفظ بصراحة ولا ظهور، فلیس فی القصة إلا قوله : إِنَّهُ لَیْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَیْرُ صَالِحٍ  ، ولیس بظاهر فیما تجرَّأوا علیه، وقوله فی امرأة نوح: ( ا‏‎مْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَیْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَیْنِ فَخَانَتَاهُمَا )، التحریم: 10، ولیس إلا ظاهراً فی أنهما كانتا كافرتین، توالیان أعداء زوجیهما، وتسران إلیهم بأسرارهما، وتستنجدانهم علیهما    .

التبیان فی تفسیر القرآن 10/52.
وقال الشیخ الطوسی فی تفسیر التبیان فی تفسیر قوله تعالى ( ضَرَبَ اللهُ مَثَلاً لِّلَّذِینَ كَفَرُوا امْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَیْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَیْنِ فَخَانَتَاهُمَا ) : قال ابن عباس: (كانت امرأة نوح كافرة، تقول للناس: إنه مجنون. وكانت امرأة لوط تدل على أضیافه، فكان ذلك خیانتهما لهما، وما زنت امرأة نبی قط ) ، لما فی ذلك من التنفیر عن الرسول وإلحاق الوصمة به، فمن نسب أحداً من زوجات النبی إلى الزنا فقد أخطأ خطأً عظیماً، ولیس ذلك قولاً لمحصِّل   .

والحمد لله رب العالمن

ابوابراهیم القصباوی




طبقه بندی: حکایات + احادیث+ واخبار متفرقة، 
نگارش در تاریخ سه شنبه 5 اردیبهشت 1396 توسط سیدصباح الموسوی | اکتب تعلیق ()
درباره وبلاگ
موضوعات
آخرین مطالب
جستجو
آرشیو مطالب
نظر سنجی
نظر شما در مورد وبلاگ من چیه؟






نویسندگان
پیوند ها
پیوند های روزانه
آمار سایت
بازدیدهای امروز : نفر
بازدیدهای دیروز : نفر
كل بازدیدها : نفر
بازدید این ماه : نفر
بازدید ماه قبل : نفر
تعداد نویسندگان : عدد
كل مطالب : عدد
آخرین بازدید :
آخرین بروز رسانی :


دانلود اهنگ

دانلود

دانلود رایگان

دانلود نرم افزار

دانلود فیلم

دانلود

شادزیست

قالب وبلاگ

لیمونات

شارژ ایرانسل

تک باکس

دانلود نرم افزار